الصين والعراق هما أكبر مستوردي البضائع الإيرانية والإمارات العربية المتحدة على رأس تصدیر البضائع الی إيران

صرح المستشار التجاري الإيراني في لبنان :

الصين والعراق هما أكبر مستوردي البضائع الإيرانية والإمارات العربية المتحدة على رأس تصدیر البضائع الی إيران.

🔹️ منذ بداية أبريل عام 2022 حتى العاشر من يناير عام 2023 ، تقف “الصين” على قمة المستوردين من إيران، برقم بلغ 11 مليار و 855 مليون دولار بنسبة 27.51٪ من صادرات إيران، و من ثم العراق، الذي تبلغ قيمة الصادرات الاجمالية من إيران ثمانية مليارات و 631 مليون دولار بنسبة 20.03٪ وتركيا ستة مليارات و 419 مليون دولار بنسبة 14.9٪ والامارات العربية المتحدة أربعة مليارات و 600 مليون دولار بنسبة 10.68٪ ومن ثم الهند بمليار و 474 مليون دولار بنسبة 3.42٪ من اجمالي قيمة الصادرات الإيرانية الى الدول الأخرى.

كما أنّ تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة، المرتبة الأولي لشركاء إيران التجاريين، بقيمة تصدير بلغت 13 ملياراً و 649 مليون دولار بنسبة 30.79٪ من إجمالي قيمة الإستيراد في ايران.

في الوقت نفسه في لبنان، وبسبب عدم الاعتراف بقدرات إيران التجارية، يستورد رجال الأعمال اللبنانيون بعض المنتجات التي تنتجها إيران من دول أخرى تحت أسماء دول أخرى. وعلى الرغم من حصة التجار في هذه البلدان الأخرى، لا تزال أسعار هذه البضائع الإيرانية مناسبة و مربحة.

وهذا يدل على أن البضائع الإيرانية يمكن أن تنافس منتوجات سائر البلدان من حيث الجودة والسعر في الأسواق العالمية واللبنانية

i.iran@iran.ir

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You May Like

کاتب

ابراهیم محمدرضازاده

رایزن بازرگانی ایران در لبنان و رایزن سابق ایران در عراق